التألیف هو وسیلة لتوضیح کل من الائتمان والمسؤولیة عن محتویات المقالات المنشورة. الائتمان والمسؤولیة لا ینفصلان. المبدأ التوجیهی لقرارات التألیف هو تقدیم سرد صادق لما حدث. تنطبق معاییر التألیف على جمیع المنتجات الفکریة ، بما فی ذلک المنشورات المطبوعة والإلکترونیة للکلمات والبیانات والصور. التألیف یعنی أیضا المسؤولیة والمساءلة عن العمل المنشور. یُمنح المساهمون الذین قدموا مساهمات فکریة جوهریة لورقة ما الفضل کمؤلفین ، ولکن أیضًا المساهمین الذین یُنسب إلیهم الفضل کمؤلفین یفهمون دورهم فی تحمل المسؤولیة والمساءلة عما یتم نشره. نظرًا لأن التألیف لا ینقل المساهمات المؤهلة للفرد لیکون مؤلفًا ، یتم تشجیع المحررین بشدة على تطویر وتنفیذ سیاسة مساهمة ، بالإضافة إلى سیاسة تحدد المسؤول عن نزاهة العمل ککل. تزیل مثل هذه السیاسات الکثیر من الغموض المحیط بالمساهمات ولکنها تترک دون حل مسألة کمیة ونوعیة المساهمة التی تؤهل الفرد للتألیف.

معاییر التفویض
یجب على کل شخص قدم مساهمات فکریة کبیرة فی الدراسة التی تستند إلیها المقالة (على سبیل المثال ، فی سؤال البحث والتصمیم والتحلیل والتفسیر والوصف الکتابی) أن یکون مؤلفًا. فقط الشخص الذی قدم مساهمات فکریة کبیرة یجب أن یکون مؤلفًا. إن أداء الخدمات الفنیة ، وترجمة النص ، وتحدید المرضى للدراسة ، وتوفیر المواد ، وتوفیر التمویل أو الإشراف الإداری على المرافق التی تم فیها العمل ، لیست کافیة فی حد ذاتها للتألیف ، على الرغم من إمکانیة الاعتراف بهذه المساهمات فی المخطوطة. یجب على مؤلف واحد ("الضامن") تحمل المسؤولیة عن سلامة العمل ککل. غالبًا ما یکون هذا هو المؤلف المقابل ، الشخص الذی یرسل المخطوطة ویتلقى المراجعات ، ولکن یمکن للمؤلفین الآخرین القیام بهذا الدور. یجب أن یوافق جمیع المؤلفین على النسخة النهائیة للمخطوطة. یفضل أن یکون جمیع المؤلفین على درایة بجمیع جوانب العمل. ومع ذلک ، غالبًا ما یتم إجراء البحث الحدیث فی فرق ذات خبرة تکمیلیة ، لذلک قد لا یکون کل مؤلف على درایة بجمیع جوانب العمل. لذلک ، قد تقتصر مساهمات بعض المؤلفین على جوانب محددة من العمل ککل.

عدد المؤلفین
لا ینبغی للمحررین تحدید عدد المؤلفین بشکل تعسفی. هناک أسباب مشروعة للعدید من المؤلفین فی بعض أنواع الأبحاث ، مثل التجارب العشوائیة ذات الشواهد متعددة المراکز. فی هذه الحالات ، قد یتم إدراج مجموعة فرعیة من المؤلفین مع العنوان ، مع الإشارة إلى أنهم قد أعدوا المخطوطة نیابة عن جمیع المساهمین ، والذین تم إدراجهم بعد ذلک فی ملحق بالمقال المنشور. بدلاً من ذلک ، یمکن إدراج مؤلف "شرکة" (على سبیل المثال ، اسم "مجموعة") یمثل جمیع المؤلفین فی دراسة مسماة ، طالما أن أحد المحققین یتحمل مسؤولیة العمل ککل. فی کلتا الحالتین ، یجب على جمیع الأفراد المدرجین کمؤلفین استیفاء معاییر التألیف سواء تم إدراجهم بشکل صریح فی العنوان الثانوی أم لا. إذا اعتقد المحررون أن عدد المؤلفین کبیر بشکل غیر عادی ، بالنسبة إلى نطاق العمل وتعقیده ، فیمکنهم طلب وصف تفصیلی لمساهمات کل مؤلف فی العمل. إذا لم یستوف البعض معاییر التألیف ، یمکن للمحررین المطالبة بإزالة أسمائهم کشرط للنشر.

أمر تفویض
یجب أن یقرر المؤلفون أنفسهم الترتیب الذی یتم به سرد المؤلفین فی المقالة. لا أحد یعرف جیدًا کما یفعل المساهمات الخاصة به والاتفاقات التی عقدوها فیما بینهم. لا یمکن للقراء معرفة معنى ترتیب التألیف ، ولا ینبغی لهم أن یفترضوا ، ما لم یتم وصف نهج تعیین الترتیب من قبل المؤلفین.

منازعات التفویض
من الأفضل تسویة الخلافات حول التألیف على المستوى المحلی قبل أن تراجع المجلة المخطوطة. ومع ذلک ، یجوز للمحررین ، وفقًا لتقدیرهم ، المشارکة فی حل نزاعات التألیف. یجب أن تکون التغییرات فی حقوق التألیف فی أی مرحلة من مراحل مراجعة المخطوطة أو مراجعتها أو قبولها مصحوبة بطلب کتابی وشرح من جمیع المؤلفین الأصلیین.

اتفاقیة ترخیص المستخدم
توفر مجلة جامعة الانبار للعلوم البدنیة والریاضیة UASPESJ الوصول إلى المواد المؤرشفة من خلال أرشیف مجلة جامعة الانبار للعلوم البدنیة والریاضیة UASPESJ . ستکون جمیع المقالات المنشورة ذات الوصول المفتوح مجانیة بشکل فوری ودائم لیقرأها الجمیع وتنزیلها. یتم تحدید إعادة الاستخدام المسموح بها من خلال ترخیص المستخدم المشاع الإبداعی المسمى "إسناد المشاع الإبداعی" (Creative Commons Attribution 4.0 International (CC BY 4.0)).
تضارب المصالح
طلب المؤلفون إثبات وجود تضارب وشیک أو عدم وجوده من خلال التوقیع على تضارب المصالح الذی یجب تضمینه فی المخطوطة الرئیسیة.

المسؤولیات المتعلقة بتضارب المصالح
تعتمد ثقة الجمهور فی العملیة العلمیة ومصداقیة المقالات المنشورة جزئیًا على کیفیة التعامل مع تضارب المصالح الشفاف أثناء تخطیط العمل العلمی وتنفیذه وکتابته ومراجعته وتحریره ونشره. العلاقات المالیة (مثل التوظیف والاستشارات وملکیة الأسهم أو الخیارات والأتعاب وبراءات الاختراع وشهادة الخبراء المدفوعة) هی أکثر حالات تضارب المصالح التی یمکن تحدیدها بسهولة والأکثر احتمالًا لتقویض مصداقیة المجلة والمؤلفین والعلم نفسه . ومع ذلک ، یمکن أن تحدث النزاعات لأسباب أخرى ، مثل العلاقات الشخصیة أو المنافسات والمنافسة الأکادیمیة والمعتقدات الفکریة. یجب على جمیع المؤلفین الامتثال لسیاسات المجلات بشأن تضارب المصالح. یجب على جمیع المشارکین فی عملیة مراجعة النظراء والنشر ، لیس فقط المؤلفین ولکن أیضًا المراجعین الأقران والمحررین وأعضاء مجلس تحریر المجلات مراعاة تضارب المصالح لدیهم عند أداء أدوارهم فی عملیة مراجعة المقالة ونشرها ویجب علیهم الکشف عن جمیع العلاقات یمکن اعتباره تضاربًا محتملاً فی المصالح.

1- المؤلفون: عندما یقدم المؤلفون مخطوطة من أی نوع أو شکل ، فإنهم مسؤولون عن الکشف عن جمیع العلاقات المالیة والشخصیة التی قد تکون متحیزة أو یمکن اعتبارها متحیزة لعملهم.
2- المراجعون: یجب أن یُسأل المراجعون فی الوقت الذی یُطلب منهم فیه نقد مخطوطة ما إذا کان لدیهم تضارب فی المصالح یمکن أن یعقد مراجعتهم. یجب على المراجعین أن یکشفوا للمحررین عن أی تضارب فی المصالح قد یؤدی إلى تحیز آراءهم حول المخطوطة ویجب أن یتنحوا عن مراجعة مخطوطات معینة إذا کان هناک احتمال للتحیز. یجب ألا یستخدم المراجعون المعرفة بالعمل الذی یراجعونه قبل نشره لتعزیز اهتماماتهم الخاصة.
3- المحررون: یجب على المحررین الذین یتخذون القرارات النهائیة بشأن المخطوطات أن یتنحوا عن القرارات التحریریة إذا کان لدیهم تضارب فی المصالح أو علاقات تؤدی إلى تضارب محتمل فیما یتعلق بالمقالات قید الدراسة. یجب على أعضاء هیئة التحریر الآخرین الذین یشارکون فی قرارات التحریر أن یزودوا المحررین بالوصف الحالی لمصالحهم المالیة أو أی تضارب آخر (حیث قد یتعلق الأمر بأحکام تحریریة) وتنحی أنفسهم عن أی قرارات یوجد فیها تضارب فی المصالح.

الإبلاغ عن تضارب المصالح
یجب نشر المقالات مع البیانات أو المستندات الداعمة إذا لزم الأمر ، والتی تنص على:

1- تضارب مصالح المؤلفین. و
2- مصادر دعم العمل ، بما فی ذلک أسماء الرعاة مع توضیح دور تلک المصادر إن وجدت فی تصمیم الدراسة. جمع وتحلیل وتفسیر البیانات ؛ کتابة التقریر قرار تقدیم التقریر للنشر ؛ أو بیان یعلن أن المصدر الداعم لیس له مثل هذه المشارکة ؛ و
3- ما إذا کان المؤلفون قد تمکنوا من الوصول إلى بیانات الدراسة ، مع شرح لطبیعة ومدى الوصول ، بما فی ذلک ما إذا کان الوصول مستمرًا.

لدعم البیانات المذکورة أعلاه ، قد یطلب المحررون من مؤلفی الدراسة التی یرعاها ممول له مصلحة خاصة أو مالیة فی النتیجة توقیع بیان ، مثل "کان لدی وصول کامل إلى جمیع البیانات الواردة فی هذه الدراسة وأستکمل المسؤولیة عن سلامة البیانات ودقة تحلیل البیانات. "